هل يمكن الوقاية من الاصابة بسرطان القولون؟

يعد الفحص الدوري لمن فوق عمر الأربعين من خلال فحص الدم الخفي في البراز او المنظار السفلي أحد أفضل الطرق الأساسية السهلة لتجنب الاصابة بسرطان القولون والمستقيم.
يعد سرطان القولون والمستقيم السبب الرئيسي الثالث للوفاة بالسرطان في الولايات المتحدة ، ويتوقع أن يموت 50,000 شخص هذا العام بسبب سرطان القولون والمستقيم في الولايات المتحدة وحدها، كما تقول الدكتورة ليزا بوردمان ، أخصائية أمراض الجهاز الهضمي في Mayo Clinicمستشقى مايو كلينيك.
و ينصح لكل شخص في سن الخامسة والأربعين باجراء فحص عام.

تقوم فرقة العمل المعنية بالاجرائات الوقائية في الولايات المتحدة بتحديث تعليماتها لتشمل بداية الفحص قبل سنوات من العمر الذي كان يوصى باجراء الفحص به في السابق، بعد أن أظهرت المراجعات ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الجلد لدى المزيد من الشباب.
و من الملاحظ في الاونة الأخيرة تزايد حالات الاصابة بسرطان الجلد والقولون والمستقيم تحت سن الخمسين.
وتزيد احتمالية الاصابة لدى الأمريكان من أصل أفريقي ، والذين لديهم تاريخ عائلي بالاصابة لاحد افراد عائلتهم بسرطان القولون والمستقيم أو طفرة جينية محفزة لدى الاجداد المرتبطة بحدوث سرطان القولون والمستقيم.
قد تؤدي بعض الأمراض المحددة مثل داء القولون العصبي إلى زيادة فرصة اصابة الشخص أيضًا.

الهدف من فحص سرطان القولون والمستقيم هو اكتشاف سرطان القولون والمستقيم في وقت مبكر قبل تطور السرطان في المرحلة المبكرة قبل ظهور العراض والعلامات السريرية والتي تحدث فيمراحل متأخرة لزيادة فرص الشخص في العلاج. ويشهد المجال الطبي المزيد من التحسين في دقة الفحص للعثور على السلائل السرطانية وإزالتها قبل الوصول للمراحل المتأخرة والتحول إلى السرطان. هناك أنماط متنوعة من بدائل الفحص ، ولكن تنظير القولون هو أكثر أنواع الفحص شيوعًا. ويتم اجراء تنظير القولون باستخدام أنبوب طويل منحني ، يشار إليه باسم منظار القولون ، بادخاله من المستقيم. تتيح كاميرا الفيديو الدقيقة الموجودة على طرف الأنبوب لطبيبك اكتشاف التغيرات أو التشوهات داخل القولون بأكمله. يمكن لطبيبك أيضًا استئصال السلائل بالكامل من خلال تنظير القولون. لا تتحول كل سلائل القولون إلى سرطان الجلد ، ولكن معظم سرطانات القولون تبدأ في الظهور على شكل سلائل.
ستعتمد المدة التي يجب بعدها إجراء الفحص القياسي لورم الميلانوما في القولون والمستقيم على عمرك وتقييم وضعك الصحي ونتائج فحوصاتك. من الأهمية بمكان المتابعة مع طاقم الرعاية الصحية الخاص بك للتحقق من خيار الفحص الذي يعد الأفضل بالنسبة لك اعتمادا على عوامل الخطورة للاصابة لديك وبالتالي يمكن الوقاية من الاصابة بسرطان القولون .